Aljded.com

فرنسا تخفض توقعات نمو اقتصادها لعام 2024 بسبب حربي أوكرانيا وغزة

0 15

بالإضافة إلى التباطؤ في أكبر شركتين تجاريتين لها ألمانيا والصين

قال وزير المالية الفرنسي، برونو لو مير إن الحكومة خفضت توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2024 إلى 1% من 1.4%، إذ أدت الحرب في أوكرانيا وغزة والتباطؤ في أكبر شركتين تجاريتين ألمانيا والصين إلى تأثر توقعات النمو.

وفي مقابلة مع التلفزيون الفرنسي “تي إف 1″، قال أيضًا إنه سيتم خفض الإنفاق الحكومي بمقدار 10 مليارات يورو (10.8 مليار دولار) في جميع الإدارات والوكالات.

وتابع، لو مير: “إنها توقعات نمو تظل إيجابية، لكنها تأخذ في الاعتبار السياق الجيوسياسي الجديد”، مستشهدا بالحرب في أوكرانيا والشرق الأوسط، ومشاكل النقل البحري في البحر الأحمر، والتباطؤ الاقتصادي في الصين وألمانيا.
وأضاف أنه لن تكون هناك زيادات ضريبية أو تخفيضات في مدفوعات الضمان الاجتماعي للمواطنين، لكنه أكد أن جميع الوزارات والهيئات الحكومية ستساهم في خفض الإنفاق. وقال: “سنخفض على الفور، في الأيام المقبلة، عشرة مليارات يورو من نفقات الدولة”.

وقال إنه سيكون هناك تخفيضات بقيمة خمسة مليارات يورو في نفقات التشغيل لجميع الوزارات وخمسة مليارات يورو أخرى في السياسات العامة، لا سيما مليار يورو في المساعدات العامة للتنمية، ومليار يورو لدعم تجديد المباني السكنية.

وسيتم اقتطاع مليار آخر من ميزانيات المشغلين الحكوميين مثل وكالة التصدير “Business France” ووكالة “ANCT” (الوكالة الوطنية de la Ccohésion des Territoires) لسياسات الحكومات الإقليمية.

وقال لو مير أيضًا إن الحكومة ستتأكد من بقاء فرنسا على المسار الصحيح لاحترام هدفها المتمثل في خفض العجز الحكومي لعام 2024 إلى 4.4% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف “نحتفظ بخيار تنفيذ موازنة تكميلية في الصيف حسب الظروف الاقتصادية والوضع السياسي”.

وتهدف الحكومة إلى خفض العجز المالي تدريجيا في السنوات المقبلة حتى ينخفض إلى ما دون سقف الاتحاد الأوروبي البالغ 3% في عام 2027.

وتتوافق توقعات الحكومة الجديدة بشكل أكبر مع سلسلة من التخفيضات الأخيرة لتوقعات النمو من قبل المفوضية الأوروبية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ووكالة الإحصاء الفرنسية “INSEE“.

وخفضت المفوضية الأوروبية، في 15 من فبراير، توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2024 لفرنسا إلى 0.9% من 1.2% في نوفمبر، وخفضت توقعاتها لألمانيا إلى 0.3% من 0.8%.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، خفضت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية توقعاتها للنمو الفرنسي لعام 2024 إلى 0.6% من 0.8% سابقًا.

وتوقعت وكالة الإحصاء الفرنسية “INSEE”، في 7 من فبراير، نموًا على أساس ربع سنوي بنسبة 0.2% فقط في الربعين الأول والثاني. ونما الاقتصاد الفرنسي بنسبة 0.9% في عام 2023، مقارنة بـ 2.5% في عام 2022 وطفرة بنسبة 6.4% بعد كوفيد-19 في عام 2021.

Comments
Loading...