Aljded.com

دو كوون سيُحاكم في الولايات المتحدة وبانكمان فريد يزور للمحكمة شاهدًا

0 16

تمت الموافقة على تسليم دو كوون إلى الولايات المتحدة من قبل محكمة الجبل الأسود

في جديد المنازعات القضائية التي تتابع فيها العدالة في الولايات المتحدة الأمريكية المجرمين فاحشي الثراء في صناعة العملات المشفرة، سيعود سام بانكمان فريد إلى المحكمة ليفهم إذا كان ينبغي له الاستمرار بالعمل مع شركة المحاكاة الحالية التي قام بالتعاقد معها. بينما وافقت السلطات في الجبل الأسود على تسليم دو كوون، مؤسس تيرافورم لابس المحتال.

سيتم ترحيل دو كوان إلى الولايات المتحدة بعد شهور من التشاور في الجبل الأسود

حكمت محكمة عليا في بودغوريتشا، عاصمة الجبل الأسود، برفض طلب كوريا الجنوبية بتسليم دو كوون إلى وطنه للمحاكمة الجنائية، وفقًا لمؤسسة إعلامية محلية. ويأتي القرار بعد انتصار دو كوون في 8 فبراير في محكمة الاستئناف.

تم إلغاء تسليمه وإعادته إلى المحكمة العليا للمعالجة. مع قرار إبعاد دو كوون من الجبل الأسود على ما يبدو، سيكون لدى الولايات المتحدة ما يقرب من شهرين لتسليمه لحضور قضية هيئة الأوراق المالية والبورصات ضد تيرافورم لابس.

تم تأجيل قضية تيرا حتى 15 أبريل بعد طلب من كوون واتفاق مع هيئة الأوراق المالية والبورصات على تأجيل الإجراءات. بينما يواجه الملياردير السابق في مجال العملات المشفرة وشركته للبلوك تشين مجموعة من التهم منها خداع العملاء والمستثمرين في انهيار نظام تيرا البيئي.

وفي كوريا الجنوبية، يجري أيضًا التحقيق مع تيرا بشأن العمليات الإجرامية. حيث شهد مطور سابق بالشركة أن كوون كان يعلم أن مشروعه يمثل مشكلة قانونية. كما تم تسليم رئيس قسم المالية السابق في تيرافورم لابس، هان تشانج-جون. للسلطات الكورية الجنوبية في 5 فبراير.

سام بانكمان فريد يمثل أمام المحكمة بسبب محامي بورصة FTX المفلسة

طرح المدعون القضية إلى الواجهة، وطلبوا من قاضي المحكمة الجزئية في الولايات المتحدة الأمريكية لويس كابلان التأكد من أن بانكمان فريد يفهم تضارب المصالح المحتمل الذي قد يسببه محاموه، مارك موكاسي وتوري يونغ. واللذان سيمثلان أيضا أليكس ماشينسكي، الرئيس التنفيذي السابق لشركة سلسيوس، في محاكمته القادمة

سلط الادعاء الضوء على تضارب محتمل، مشيرًا إلى أن ماشينسكي نسبت جزءًا من إفلاس سلسيوس إلى قرارات اتخذتها ألاميدا ريسيرتش، وهي واحدة من شركات FTX. بالنظر إلى دور ألاميدا كانت مُقرض رئيسي في وقت إفلاس سلسيوس في عام 2022.

كما تم الإشارة إلى مناقشات سابقة حول استحواذ بانكمان فريد المحتمل على سلسيوس واستبدال ماشينسكي قبل انهياره. ومع ذلك، يعتقد المدعون أن قضايا الصراع هذه ليست مستعصية، مما يشير إلى إمكانية التنازل.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعرب أليكس ماشينسكي عن قراره لقاضي فيدرالي. قائلاً إنه على استعداد لتجاهل أي تعارضات محتملة قد تحدث بسبب تمثيل محاميي بانكمان فريد له.

كما تسعى المحكمة إلى فهم ما إذا كان بانكمان فريد مستعدًا للتخلي عن حقوقه بموجب التعديل السادس للحصول على محامي فعال في ظل هذه الظروف. خاصة أنه يواجه حكما بالسجن في الولايات المتحدة لمدة تصل إلى 115 عامًا.

Comments
Loading...